نوع المقالة : Research Paper

المؤلف

جامعة الموصل/ كلية الآداب/ قسم التاريخ

الملخص

أَدَّى الإِيوان في عمارة البيت الموصلي دورًا بارزًا، لما له من مميزات وخصائص تنطبق في بيوت الموصل جميعًا؛ فهو عنصر تخطيطي وعماري أَساسيٌّ في البيت الموصلي، إذ جاءت أَهميَّته لضرورات مناخية، ولا سيَّما وقوع الموصل بين نمطين مناخيين ووجود تباين في درجات الحرارة بين الشتاء والصيف؛ إِذ يعمل الإِيوان على تلطيف الجو وإِدخال الهواء النقي والإنارة الطبيعية. فهو بمسقط مستطيل أَو مربع تحيط به ثلاث جدران، لينفتح ضلعه الرابع على الساحة الوسطية الذي يمثل واجهته بهيئة عقد نصف دائري أَو مدبب مغلف بالرخام الموصلي/ والإِيوان متنفس أهل البيت؛ لذا خُصِّص لاستقبال الضيوف ولجلوس ومزاولة نشاطهم البيتي، فهو محمي من أَشعَّة الشمس المباشرة، فضلاً عما يتمتع به من ارتفاع عالٍ يتيح للجالس رؤية واجهات أجنحة البيت، وإِبراز مكاناتهم الاجتماعية وإِظهارًا لامتلاكهم القدرات المالية، فالإِيوان إرث مهم لما يحتويه من عناصر عمارية، نشأت وتطورت في منطقة الموصل على مدى قرون طويلة. 

الكلمات الرئيسة