السنة 14، العدد 60، الخریف 2021، الصفحة 1-184


المرویات التاریخیة للسیرة النوریة فی کتاب الروضتین فی أخبار الدولتین النوریة والصلاحیة لأبی شامة المقدسی(ت665 هـ /1267م)

نشوان عبد الله; قیس فتحی احمد

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 1-28
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170168

تعد الروایات التاریخیة  الخاصة بسیرة نور الدین محمود بن زنکی التی نقلها المؤرخ أبی شامة المقدسی (ت665 هـ /1267م) من خلال کتابه (الروضتین فی أخبار الدولتین النوریة والصلاحیة) من اهم ما نقل عن سیرة هذا المجاهد فقد ضمت العدید من الروایات التاریخیة التی تنوعت بین روایات خاصة بحیاته ونشأته من حیث اسمه ونسبه ،أهم صفاته الشخصیة ومابین روایات اشارت الى جهاده  وفتوحاته وادارته وانجازاته المختلفة التی منها العمرانیة والاقتصادیة والى غیر ذلک من تلک الانجازات الکثیرة .
        وقد هدف البحث الى ابراز تلک المنجزات الکثیرة التی حفلت بها حیاة نور الدین محمود بن زنکی ودوره فی قیادة الامة فی فترة زمنیة شهدت اوج الصراع الصلیبی الاسلامی ولتأسس لمرحلة قادمة یمکن تسمیتها بمرحلة الفتح والانتصار ووحدة الامة العربیة والاسلامیة .
        وکما تناول البحث نبذة مختصرة عن حیاة ابی شامة المقدسی وجهوده فی کتابة التاریخ والموارد والمصادر التاریخیة التی اعتمدها فی ذکر روایاته المختلفة عن سیرة نور الدین محمود زنکی التی تعد من أوسع الکتب التی أرخت لدولة نور الدین محمود ، وما تخللتها من انجازات وبناء للدولة رغم صراعه وحروبه مع الصلیبیین فی وقت کان الصراع فیه على أشده. 

الجهود الصحیة لمکافحة مرض الکولیرا فی الموصل (1966-1967) دراسة وثائقیة

ذنون یونس الطائی

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 29-42
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170169

تناول هذا البحث الجهود الحثیثة لمتصرفیة لواء الموصل بالتنسیق مع الدوائر والمؤسسات الحکومیة التابعة لها، وبشکل خاص دیوان المتصرفیة وبلدیة الموصل ومدیریة الصحة وبعض القطعات العسکریة داخل المدینة وخارجها فی الاقضیة والنواحی وحتى القرى، لتطویق انتشار مرض الکولیرا الذی تفشى فی مدینة الموصل وتوابعها، خلال المدة 1966-1967.

أحمد قاسم الجمعة نشأته الاجتماعیة والثقافیة

هشام سوادی هاشم; لیث یونس خلف عباس

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 43-58
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170170

یعد الأستاذ الدکتور أحمد قاسم الجمعة من الأساتذة الرواد فی جامعة الموصل، والذی برع فی تخصص الآثار والتاریخ الاسلامی بعامة والاسلامی الموصلی بخاصة، وکانت له بصمات واضحة من خلال أعمال التنقیب والعمل المیدانی فی بقایا الآثار الاسلامیة فی مدینة الموصل القدیمة، وتوثیق عناصرها المعماریة والفنیة من مآذن وقباب وعقود ومداخل ومحاریب وشبابیک وطاقات وأعمدة وانطقة زخرفیة وأشرطة کتابیة والواح تذکاریة وشواهد القبور وصنادیقها، بطریقة احترافیة اکادیمیة من خلال وضع مخططات هندسیة قاربت الالفین مخطط هندسی ورسم فنی الى جانب مئات الصور الفوتوغرافیة لأوابد أثریة اندثر القسم الأعظم منها، فأصبحت مصدراً مهماً لدراسة تلک الآثار، فضلاً عن ذلک فقد اهتم بدراسة تراث مدینة الموصل والحفاظ على هویتها.
قسمت الدراسة الى محورین تسبقهما مقدمة وتتلوهما خاتمة , تطرق المحور الأول الى النشأة الاجتماعیة لأحمد قاسم الجمعة, فأستعرض فیه ولادته ونشأته, أما المحور الثانی فقد کرس لنشأته الثقافیة فتطرق الى دراسته فی الکُتاب والابتدائیة والثانویة, ودخوله کلیة الآداب فی جامعة بغداد قسم الآثار الاسلامیة, ثم التحاقه بجامعة القاهرة لنیل شهادتی الماجستیر والدکتوراه فی جمهوریة مصر العربیة.
اوضحت الدراسة ان أحمد قاسم الجمعة ینتمی الى عائلة بستانیة أکسبته البساطة والصبر وحب الأرض التی یزرعونها، فضلاً عن الأوابد الاثاریة فی مسقط رأسه فی قریة نینوى، والتی بدأ یتأملها ویسأل عنها ویتأثر بها, وفضلاً عن ذلک فقد اکسبتهُ الحیاة الجامعیة انفتاحاً وتنوعاً متزناً فی نواحی الحیاة، کانت منحسرة فی المجتمع القروی والموصلی المحافظ، عن طریق التعلیم المختلط والزیارات العلمیة والسفرات السیاحیة . 

جائحة کورونا وتداعیاتها فی مدینة الموصل لعام 2020

عروبة جمیل محمود

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 59-74
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170212

یهدف البحث إلى تسلیط الضوء على هذه الجائحة التی اجتاحت العالم والوطن العربی والعراق ومنها، الموصل وقد توصل البحث ان لجائحة کورونا أثارها السلبیة على مدینة الموصل فی جمیع مناحی الحیاة سواء اکانت اجتماعیة أم اقتصادیة أم نفسیة والدینیة، کما تبین من خلال البحث ان هناک العدید من الإجراءات الاحترازیة المتخذة من قبل الجهات الرسمیة ومنها خلیة الأزمة فی مدینة الموصل.

المدارس الابتدائیة الاهلیة فی الموصل الواقع والطموح

لقاء خلیل اسماعیل; عمر ساجد مخلف

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 75-86
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170213

انتشرت المدارس الاهلیة فی الأونة الاخیرة فی أنحاء العراق کافة واصبحت الاعلانات عنها بشکل کبیر جداً حتى اصبح اقبال الناس علیها نتیجة لتلک الاعلانات المتزاحمة على ارصفة الشوارع متزایداً للغایة ولاسیما الاسر من ذو الدخل الجید فقد عمل کثیرون به منهم الى ارسال ابنائهم لتلک المدارس والتی امتازت بالخدمات العالیة والمتعددة فضلاً عما یقوم به المدرس من اداء واجبه وبکل اخلاص وتفانی وتمیزت المدارس الاهلیة بالارتباط المباشر بین المدرسة واولیاء امور الطلبة والتی فی الحقیقة شکلت احراجاً کبیراً على التعلیم الحکومی لما استقطبته تلک المدارس الاکفاء من الاساتذة بالتقدیم الى التقاعد قبل الموعد القانونی . 

جهود المرأة الموصلیة المعاصرة فی تعلیم القرآن الکریم, نرجس وورقاء الجوادی أنموذجا

ایمان عبد الحمید محمد الدباغ

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 87-102
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170214

تحاول هذه الدراسة تسلیط الضوء على جهود نرجس وورقاء الجوادی فی تعلیم القرآن الکریم وحفظه وتفسیره لمثیلاتهن من النسوة کبارا وصغارا منذ عام 1959 وحتى یومنا هذا, وعلى الرغم من الظروف العائلیة الصعبة التی مررنا بها, فضلا عن تضییق الجهات الحکومیة لأی نشاط دینی علنی, إلا أنهن لم یثنیهن الأمر عن أداء رسالتهن الدعویة ومواصلة تدریس القرآن الکریم فی بیوتهن ثم توسیعه بعد زیادة عدد طالباتهن بفتح مدرسة القرآن الکریم وإدارة دروسها, فی وقت لم یعهد العراق لمثل هذه المدارس القرآنیة النسویة على نطاق واسع لذلک شهدت مجالسهنّ إقبالاً کبیراً من جمیع الفئات العمریة. 

المدار النصّی فی روایة (القِران العاشر) لحسین رحیم دراسة سیمیائیة تأویلیة

قتیبة محسن علی

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 103-122
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170215

استند البحث إلى مفهوم المدار النصّی حسب التصور الذی قدّمه إمبرتو إیکو، وطبقاً لهذا المفهوم تشکل منظورنا لقراءة روایة ( القِران العاشر). وکانت السیرورة النقدیة تُحرّک المفهوم بأفق سیمیائی یمتدّ إلى فاعلیة تأویلیة تتحقق من خلال العلاقة التفاعلیة بین النص والقارئ . یسعى البحث من خلال هذه المنهجیة إلى تفعیل العملیة التحلیلیة مستنداً إلى الظواهر السردیة والفنیة والثقافیة التی یشتمل علیها نسیج النص، وهذا التصور یسمحُ للقراءة النقدیة أنْ تذهبَ أبعدَ فی عوالم الروایة للوصول إلى بناء اتساقٍ تأویلی مُنْتَج ضمن المسار الذی یَفتحُه النص للقارئ .  

فاعلیة الانا وعلاقته بالذکاء الاجتماعی لدى طلبة جامعة الموصل

نعیمة یونس الزبیدی; ندى فتاح العبایجی

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 123-158
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170216

هدف البحث التعرف على مستویین فاعلیة الانا والذکاء الاجتماعی لدى طلبة جامعة الموصل کما هدف البحث الى التعرف على العلاقة بین فاعلیة الانا والذکاء الاجتماعی والتعرف على الفروق فی العلاقة وفقاً لمتغیر الجنس والتخصص وبلغت عینة البحث (550) طالب وطالبة من المرحلة الثانیة من الکلیات الطبیة والهندسیة والعلمیة والانسانیة. ولتحقیق اهداف البحث قامت الباحثتان ببناء مقیاس فاعلیة الانا ومکون من (40) فقرة واستخدمت مقیاس الذکاء الاجتماعی المعد من قبل (الطائی واخرون،2009) لقیاس الذکاء الاجتماعی وبعد استخراج الصدق الظاهری وصدق البناء والمحتوى والتمییز للمقیاسین والتاکد من ثبات المقیاسین بطریقة اعادة الاختبار. واستخدمت الباحثتان الحقیبة الاحصائیة (SPSS) للعلوم الاجتماعیة لمعالجة البیانات احصائیا وتوصلت الباحثتان للنتائج الاتیة . یتمتع الطلبة بمستوى جید من فاعلیة الانا والذکاء الاجتماعی وتوجد علاقة دالة احصائیاً بین فاعلیة الانا والذکاء الاجتماعی . وقد وجدت فروق فی العلاقة لصالح مجموعة الکلیات الانسانیة وقد تم صیاغة عدد من التوصیات والمقترحات.

مهارات التعلیم الالکترونی لدى اعضاء هیئة التدریس فی معاهد الفنون الجمیلة فی محافظة نینوى

جنان احسان خلیل

مجلة دراسات موصلیة, 2021, السنة 14, العدد 60, الصفحة 159-184
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/moss.2021.170217

هدفت الدراسة الى قیاس مهارات التعلیم الالکترونی لدى اعضاء هیئة التدریس فی معاهد الفنون الجمیلة (بنین – بنات) فی مرکز محافظة نینوى. استخدمت الباحثة (استبانة) مقیاس مهارات التعلیم الالکترونی للمرکز الوطنی للتعلیم الالکترونی (السعودی 2020) بعد اجراء الصدق والثبات وتمییز الفقرات للمقیاس،تم اختیار عینة طبقیة عشوائیة والبالغ عددهم (60) عضواً من اعضاء هیئة التدریس فی معاهد الفنون الجمیلة فی نینوى ثم وزعت الاستبانة التی اعتمدت مقیاس التدرج الثلاثی ومن النتائج التی توصلت الیها الدراسة ان اعضاء هیئة التدریس فی معاهد الفنون الجمیلة یمتلکون مهارات التعلیم الالکترونی بمستوى جید وانه لا توجد فروق فی مهارات التعلیم الالکترونی وفقا لمتغیر (الجنس، المؤهل العلمی)